وسط التحقيق الاتحاد الأوروبي، أعلام أبل الأيرلندية تأثير الضرائب للمستثمرين

وأبلغت أبل المستثمرين بأن نتائجها التشغيلية قد تتأثر “سلبا” بالتغييرات التي قد تنتج عن تحقيق المفوضية الأوروبية في شؤونها الضريبية في أيرلندا.

حذرت شركة آبل المستثمرين في تقديمها السنوي من 10 إلى K إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة، التي نشرت هذا الأسبوع، أن وضعها المالي قد يأخذ ضربة اعتمادا على نتائج تحقيق المفوضية الأوروبية في ترتيباتها الضريبية في أيرلندا.

وقالت أبل: “نظرا للظروف الاقتصادية والسياسية، قد تخضع معدلات الضرائب في مختلف الولايات القضائية لتغيير كبير”، مشيرا بشكل خاص إلى الولايات المتحدة وأيرلندا.

وفي يونيو / حزيران، فتحت المفوضية الأوروبية تحقيقاتها في حكمين ضريبيين أيرلنديين في عامي 1991 و 2007 شملتا شركة آبل، بحثا ما إذا كانت تسمح للشركة بتخفيض معدل الضريبة في البلاد، مع التركيز على أساليب تسعير التحويل التي تستخدمها أبل بين شركاتها التابعة. ويزعم أن أبل قد أعطيت معاملة تفضيلية مقابل ضمان وظائف في أيرلندا.

في سبتمبر، المفوضية الأوروبية؛ نشرت رسالة إلى الحكومة الايرلندية من يونيو، مشيرا إلى أنه كان يرى أن الأحكام الضريبية في ايرلندا تشكل مساعدة الدولة من النوع الذي لا يسمح به القانون الأوروبي.

اعترفت أبل بتحقيق المفوضية الأوروبية، الذي يدرس ما إذا كانت ضريبة دخل الشركات التي تدفعها اثنتان من الشركات التابعة لها في أيرلندا تتوافق مع قواعد الاتحاد الأوروبي بشأن المساعدات الحكومية. وكما لاحظت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم، فإن شركة أبل توظف 4000 شخص في كورك، حيث توجد فروعها الأيرلندية، وقد يطلب من هيذر سيلف، الشريك الضريبي في مكتب محاماة لندن بينسنت ماسونس، دفع ما يعادل 200 مليون دولار في الظهر الضرائب.

وقالت أبل في ملف لجنة الأوراق المالية والبورصات (سيك) “إذا كانت المفوضية الأوروبية ستتخذ قرارا نهائيا ضد أيرلندا، فقد تتطلب تغييرات في الأحكام الضريبية الحالية التي بدورها يمكن أن تزيد من ضرائب الشركة في المستقبل”.

كما يمكن للمفوضية الأوروبية أن تطلب من آيرلندا أن تسترد من الشركة الضرائب الماضية التي تعكس المساعدات الحكومية غير المسموح بها.

مجموعة أدوات مقارنة التكلفة: غوغل أبس مقابل أوفيس 365؛ سياسة الجهاز القابلة للارتداء؛ سياسة غوغل غلاس

وقال أبل كفو لوكا مايستري في سبتمبر أن أبل لم يكن لديك أي صفقات خاصة التي ضمنت الوظائف المحلية في مقابل معاملة ضريبية أفضل من الشركات التابعة لها الايرلندية.

وقد وجدت لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي العام الماضي أبل قد أنشأت شركة تابعة في الخارج، أبل العمليات الدولية، والتي من 2009 إلى 2012 ذكرت صافي الدخل من 30bn $، لكنها رفضت الإعلان عن أي إقامة ضريبية، لم تقدم أي عائدات ضريبة الدخل للشركات، ودفعت أي شركة ضرائب الدخل على أي حكومة وطنية لمدة خمس سنوات.

وحصلت شركة تابعة لشركة آبل الدولية للمبيعات على إيرادات بقيمة 74 مليار دولار في مبيعاتها على مدى أربع سنوات، ولكن نظرا لكونها جهة غير ضريبية، دفعت الضرائب على جزء ضئيل فقط من هذا الدخل، قالت اللجنة في تقريرها تقرير في ذلك الوقت.

أعلن وزير المالية الأيرلندي مايكل نونان في وقت سابق من هذا الشهر، أن البلاد سوف التخلص التدريجي من الثغرات الضريبية للشركات التي جعلت من مكانة مواتية للشركات التكنولوجيا لتحقيق الأرباح في.

أوروبا تفتح التحقيق الضريبي في أبل في ايرلندا؛ أوروبا للتحقيق أبل أكثر من الصفقات الضريبية الايرلندية، الترتيبات الضريبية الأيرلندية أبل تبدو وكأنها مساعدات غير قانونية للدولة، ويقول أوروبا

اي فون؛ اي فون 7 بريسيتاغس قد تعوق مبيعات الصين؛ التنقل؛ الاستماع إلى سماعات الرأس السلكية أثناء شحن اي فون الخاص بك 7؟ اي فون 7: لماذا أنا في النهاية كبيرة مع نموذج هذا العام؛ أبل؛ مثل ذلك أم لا، أبل حقا لديها “الشجاعة” المطلوبة لتفريغ التكنولوجيا المتقادمة

وسيؤدي هذا التغيير إلى إجبار الشركات المسجلة في أيرلندا على أن تصبح مقيمة ضريبية في البلاد، وسيتم تقديمها للشركات الجديدة اعتبارا من بداية العام المقبل، مع منح الشركات القائمة نعمة لمدة خمس سنوات.

اي فون 7 بريسيتاغس قد تعيق مبيعات الصين

الاستماع إلى سماعات الرأس السلكية أثناء شحن اي فون الخاص بك 7؟ انها سوف يكلفك

اي فون 7: لماذا أنا في النهاية كبيرة مع نموذج هذا العام

مثل ذلك أم لا، أبل حقا لديها “الشجاعة” المطلوبة لتفريغ التكنولوجيا التي عفا عليها الزمن

Refluso Acido